التخطي إلى المحتوى

واصلت “مصر” تكثيف الجسر الجوي لنقل المساعدات الإنسانية العاجلة إلى الأشقاء من متضرري السيول بجمهوريتي السودان وجنوب السودان، إسهامًا من “مصر” في مساعدة الأشقاء السودانيين على تجاوز محنتهم الحالية، استمرارًا للدور ال”مصر”ي الرائد وبتوجيهـات مـن الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيـس الجمهوريـة، القائد الأعلى للقوات المسلحة.

فقد أقلعت طائرتان نقل عسكريتان إلى مطار الخرطوم محملة بشحنات من المساعدات الإنسانية، تزامنًا مع إقلاع طائرة نقل عسكرية من قاعدة شرق القاهرة الجوية إلى مطار جوبا محملة بشحنات من المساعدات الإنسانية للمساهمة في تخفيف العبء عن كاهل الأشقاء في دولتي السودان وجنوب السودان ولتقديم كافة أوجه الدعم لمجابهة الأضرار الناجمة عن اجتياح الفيضانات والسيول التي ضربت البلاد خلال الأيام الماضية.

وأعربت هالة زايد وزيرة وزارة الصحة ال”مصر”ية، خلال زيارتها على رأس وفد طبي إلى دولة السودان، عن استعداد “مصر” لتقديم كافة سبل الدعم الطبي للأشقاء لمواجهة المحن والأزمات التي تمر بها.

وأعرب المسئولون بدولة السودان عن بالغ شكرهم وتقديرهم للجهود المبذولة من قبل جمهورية “مصر” العربية نظراً للعلاقات التاريخية بين البلدين .

وأعرب الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري، خلال زيارته برفقه وفد “مصر”ي إلى جمهورية جنوب السودان، عن حرص “مصر” على تعزيز أواصر التعاون في مجال الموارد المائية والري بجمهورية جنوب السودان.

كما أكد المسئولون بدولة جنوب السودان أن تلك المساعدات تعكس روح الأخوة والتعاون المشترك بين الشعبين الشقيقين، مرحبين بالدور الفعال الذي تقوم به “مصر” قيادة وشعبًا تجاه الأزمة التي ألحقت أضرارًا واسعة بالبلاد في الوقت الراهن.

يأتي ذلك الجسر الجوى تأكيدًا على الدور الفاعل ل”مصر” ودعم الجهود الإنسانية الرامية للتخفيف من حدة المعاناة التي حدثت للأشقاء بجمهوريتي السودان وجنوب السودان جراء تلك السيول والفيضانات.

قد يهمك أيضاً :-

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *