التخطي إلى المحتوى

تجاوز صافي استثمارات الإماراتيين في أسواق الأسهم الإماراتية، حاجز 3 مليارات درهم (817.5 مليون دولار)، في جلسة الأربعاء، في مؤشر على استمرار ضخ السيولة المحلية في الأسواق.

وأوردت وكالة الأنباء الإماراتية (وام)، أن التحسن اللافت في قيمة التعاملات اليومية، دفع نحو تحسن أسعار شريحة كبيرة من الأسهم المدرجة في سوقي أبوظبي ودبي الماليين.

وفي ظل ارتفاع أسعار الأسهم، باتت القيمة السوقية لأسهم الشركات المتداولة في الأسواق، على مشارف تريليون درهم (272.4 مليار دولار)، وهو أعلى مستوى تصله منذ أكثر من عشر سنوات، حسبما أظهرت سجلات سوقي أبوظبي ودبي الماليين.

  • الأسهم الإماراتية تنهي الأسبوع بقفزة قوية.. الأرباح 8.2 مليار درهم
  •  بدعم البنوك.. 1.7 مليار درهم أرباح الأسهم الإماراتية

وجاء الارتفاع الكبير في صافي استثمار المواطنين في الأسواق المالية، نتيجة زيادة حجم تداولات هذه الشريحة المهمة من المستثمرين منذ بداية العام الجاري، والتي تجاوزت قيمتها 63.4 مليار درهم بيعا وشراء في السوقين.

وتشكل تداولات المستثمرين المواطنين نحو 51% من إجمالي جميع التداولات المسجلة في السوقين، والتي وصلت قيمتها إلى 124 مليار درهم بيعا وشراء منذ بداية العام وحتى اليوم، وذلك حسب الإحصائيات الصادرة عن السوقين.

وبلغت قيمة تداولات المواطنين في سوق أبوظبي للأوراق المالية نحو 24.54 مليار درهم بيعا وشراء منذ بداية 2020 وحتى اليوم، منها 13.7 مليار درهم هي قيمة المشتريات و10.833 مليار درهم للمبيعات، ليبلغ صافي الاستثمار 2.87 مليار درهم.

وشكلت تداولات المواطنين في سوق العاصمة نحو 50.6% من إجمالي التداولات المسجلة منذ بداية العام وحتى تاريخ الرصد، والتي وصلت قيمتها إلى 48.48 مليار درهم بيعا وشراء.

وفي سوق دبي المالي، بلغت قيمة تداولات المواطنين 38.9 مليار درهم بيعا وشراء، منذ بداية العام الجاري وحتى اليوم، توزعت بواقع 19.554 مليار درهم مشتريات في حين بلغت قيمة المبيعات 19.353 مليار درهم.

وشكلت تداولات المواطنين 51.4% من إجمالي التداولات المسجلة في سوق دبي المالي منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية الفترة المشمولة بالرصد، والتي وصلت قيمتها 75.5 مليار درهم بيعا وشراء.

ومن المنتظر زيادة قيمة استثمارات المواطنين خلال الأشهر المقبلة، في ظل بقاء أسعار شريحة كبيرة من الأسهم عند مستويات مغرية للاستثمار سواء على المديين المتوسط والطويل.

قد يهمك أيضاً :-

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *