التخطي إلى المحتوى

أكدت الإدارة العامة للمكتبات بجامعة حلوان في بيان صادر عن الجامعة اليوم الثلاثاء، أنه تم فتح أبوابها وخدماتها بالإطلاع على جميع مقتنياتها في شتى المجالات، من خلال المكتبة المركزية وكافة المكتبات بمختلف كليات الجامعة، وذلك تحت رئاسة الدكتور ماجد فهمي نجم رئيس جامعة حلوان، حيث شاركت العديد من المكتبات في المشروع الوطني للقراءة الذي أعدته مؤسسة البحث العلمي بدولة الإمارات بفرعَها الإقليمي في مصر وإفريقيا، وتنظمة بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم بالتنسيق مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ووزارة الثقافة.

وقد أشار الدكتور ماجد نجم في بيان الجامعة إلى أهمية القراءة بالنسبة للطلاب، وكذلك أهمية اقتناء مكتبة شخصية داخل كل منزل بحيث تساعد على تكون شخصية مميزة، باعتبار القراءة أفضل مخزون للطلاب خلال مسيرتهم العملية والاجتماعية.

وقد أوضح رئيس جامعة حلوان، أن هذا المشروع يعد مشروع ثقافي تنافسي مستدام يهدف إلى تشجيع جميع فئات المجتمع المصري على القراءة وجعلها ضمن ممارساتهم اليومية، وتأتي فكرة المسابقة في ضرورة قراءة كل طالب أو كل متسابق 30 كتاباً باللغة العربية، و يلخصها في الموقع الإلكتروني للمشروع، بشرط أن تكون الكتب في 5 مجالات معرفية مختلفة، وتعتبر المنافسة الخاصة بطلاب الجامعات تحت عنوان “المدونة الماسية”، وهي أحد أهم أبعاد المشروع الأربعة، كما تختص المسابقة بالتنافس بين جميع طلاب الجامعات المصرية.

وأشار رئيس جامعة حلوان إلى أن موعد إنطلاق التصفيات الأولى سيكون في يناير 2021، حيث تنتهي جميع مراحل التصفيات في نهاية شهر مارس 2021، وسيتم إقامة حفل خاص لإعلان الفائزين وتكريمهم وتوزيع الجوائز، مؤكداً أن الجائزة الاولى ستكون مبلغ من المال قدره مليون جنيه، والفائز الثاني، نصف مليون جنيه، والفائز الثالث ربع مليون جنيه، بينما الفائزين من الرابع حتى العاشر 100 ألف جنيه، كما سيتم تقديم ميداليات وشهادات تقدير، بالإضافة إلى رحلات ثقافية مدفوعة إلى أفضل مكتبات العالم والأكثر تميزاً.

قد يهمك أيضاً :-

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *