التخطي إلى المحتوى

اشتباكات في مطار عدن الدولي والانقلابيون يعتقلون المئات عشوائياً بين المخا والحديدة

اندلاع اشتباكات مسلحة فجر اليوم الأحد في مطار عدن الدولي جنوب غربي اليمن وسط تحليق مكثف للطيران الحربي ولم ترد أية تفاصيل واضحة عن طبيعة هذه الاشتباكات التي لم يتسن التحقق من صحتها من مصادر حكومية وفي هذا السياق قامت إن وحدات من ألوية الحماية الرئاسية نفذت في وقت متأخر من مساء السبت انتشارا أمنيا في محيط المطار وحذرت من أن ذلك قد ينذر بانفجار الوضع عسكريا.

هذا وقد تواصل قوات الجيش الوطني اليمني تقدمها في منطقة يختل شمال مديرية المخا في حين تستمر ميليشيات الحوثي حملة اعتقالات عشوائية طالت المئات من أبناء مناطق حيس والجراحي وبيت الفقيه والتحيتا الواقعة بين المخا والحديدة تخوفا من تقدم الجيش إلى هذه المناطق وإحساس الميليشيات بأنها ليست بيئة حاضنة لهم.

ومن جانبة بدأت الاعتقالات قبل يومين في مدينة الحديدة وتم اعتقال أكثر من 50 شخصاً للاشتباه في تعاونهم مع الجيش الوطني والمقاومة الشعبية.
وبحسب مراقبين فإن الميليشيات التي تعيش حالة من التشتت تواجه في الحديدة حالة تذمر شعبية واسعة ضدها بعد أن حولت محافظة الحديدة إلى ساحة مواجهات عسكرية عرضها للقصف الجوي من قبل طائرات التحالف وبوارجه البحرية.

مازالت المعارك مستمرة وسط تقدم الجيش من الجهتين الشمالية جبهة حرض – ميدي وفي الجنوب جبهة باب المندب – المخا.