التخطي إلى المحتوى

إعدام أحمد رضا دجلالى الذي يعمل لحساب جهاز الموساد الاسرائيلى

قررت إيران تنفيذ حكم الاعدام العميل يدعى أحمد رضا دجلالى هو اب فى الخامسة والأربعين من العمر لطفلين كان يعمل أستاذا للطب فى جامعة فيريجى فى بروكسل وكان يحاضر هناك باللغة الهولندية فى مادة طب الكوارث وكشفت مصادر الادعاء العام الايرانية عن أن الدجلالى هو ايرانى المولد ومقيم فى السويد وسبق له العمل محاضرا فى الجامعات الايطالية .

هذا و قررت إيران تنفيذ حكم الاعدام على جاسوس أوقعت المخابرات الايرانية به وقالت إنه كان يعمل لحساب جهاز الموساد الاسرائيلى وسيتم إعدامه فى غضون أيام وقد أوقعت المخابرات الايرانية بدجلالى فى الخامس والعشرين من ابريل من العام 2015 فى إيران عندما كان فى زيارة لعائلته ووجه له الادعاء العام الإيرانى تهمة التجسس لحساب جهاز المخابرات الاسرائيلى الموساد.

وجاء القبض على الجاسوس الإيرانى بعد أشهر كاملة وضعته خلالها المخابرات الايرانية تحت المجهر راصدة تحركاته واتصالاته هو واقاربة والدائرة المقربة منه إلى أن توافرت للمخابرات الايرانية الادلة الدامغة التى تؤكد اشتباهها فى كونه جاسوسا لاسرائيل وخلال فترة محاكمته واعتقاله كان موضوعا قيد الحبس الانفرادى فى سجن ايفين الايرانى شديد الحراسة ولجأ خلالها بلا جدوى إلى الاضراب عن الطعام كان اخرها فى السادس والعشرين من شهر ديسمبر من العام الماضى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *