التخطي إلى المحتوى

استشهاد العميد صالح بن محمد هرهرة اليافعي في المعارك الدائرة في المخا

استشهد صباح اليوم الاربعاء القيادي الجنوبي العميد صالح بن محمد هرهرة اليافعي وهو القائد بإحدى الكتائب المشاركة في تحرير المخا استشهد بعد يوم من وصوله على رأس كتيبته لتعزيز قوات الجيش الوطني في مدينة المخا وذلك أثناء تقدمه لصفوف القتال بمدينة المخا ضد مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية هذا وقد أكدت مصادر جنوبية لموقع “نبأ العرب” بأن قوات الجيش الوطني والمقاومة ماذالت تواصل تطهير ما تبقى من الانقلابيين في المخا وسط انهيار واستسلام جماعي لبعض عناصر المليشيات بينما لاذ بالفرار عدد كبير باتجاه الخوخة والحديدة.

واليكم نبذة من تاريخ بني يافع البطولات حيث كانت قبائل يافع تتعهد بتحرير كل أراضي الجنوب العربي في حالة دخول الزيود إلى أي منطقة بالجنوب العربي من باب المندب إلى المهرة ففي عام 1705 م هذا وقد تمكن السلطان ناصر بن صالح هرهرة سلطان يافع العلياء من إحتلال لحج وبعض مواقع حساسة في أبين وذلك بعد أن طرد جند الإمام منها هذا وكان سلاطين يافع قد هبوا في العام الأسبق لتحرير حضرموت من الإحتلال اليمني.

وفي هذا السياق أرغم أبناء حضرموت على إعتناق المذهب الزيدي وإذلال كل شريف من أبناء حضرموت مما دفع سلاطينهم من الكثير إلى طلب النجدة من قبائل يافع وعلى الفور لبوا النداء وتوجه السلطان عمر بن صالح هرهرة على رأس قوة يافعية قوامها ستة آلاف مقاتل بإتجاه حضرموت وأستولى على كافة أنحائها وقضى على القوات اليمنية التي عاثت فساداّ في حضرموت مدة ثاثة وعشرون سنة .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *