المرأة ومنوعات ||
لو بتعاني زيادة التوتر والقلق.. 8 طرق هتساعدك على تجاوز هذه المشاعر


يمر الإنسان بالعديد من المشاعر السلبية خلال حياته اليومية ، ومن أبرز هذه المشاعر إحساس الإنسان بالقلق والاضطراب ، سواء القلق بشأن ما يمر به في اللحظات الحالية بسبب العديد من العوامل الخارجية أو القلق بسبب المبالغة فيه. التفكير بالمستقبل الذي يجعل الشخص في حالة توتر دائم وانعدام الشعور بالسعادة والاستقرار النفسي ، لذلك نناقش خلال هذا التقرير مع ريهام عبد الرحمن الباحثة في الصحة النفسية والإرشاد الأسري وتنمية الذات ، أهم النصائح لمواجهة هذه المشاعر السلبية:

اعرف مشاعرك:


يصنف علماء النفس القلق على أنه اضطراب نفسي يصيب الإنسان نتيجة التعرض للعديد من الضغوط النفسية مثل ضغوط العمل والعلاقات ، وهنا يجب على الفرد التعرف على أعراض القلق حتى يتمكن من التغلب على المشكلة منذ نشأتها ، وهذه تتمثل الأعراض عادة في ضيق التنفس وسرعة ضربات القلب والخوف من المواقف الاجتماعية والمواجهة واضطرابات المعدة واضطرابات النوم وعدم القدرة على التركيز وأعراض أخرى يجب ملاحظتها مبكرًا حتى نتمكن من مواجهتها..

نظم وقتك:


يخبرك القلق أن حياتك تحتاج إلى تنظيم وإدارة جيدة لأولوياتك في الحياة ، وبالتالي يجب أن تكون هناك خطة لتنظيم الوقت وتحديد أوقات نشاطك البدني والعقلي والاستفادة منها بشكل جيد..

ركز على الحاضر:


النجاح في إدارة الذات يكمن في التركيز على الحاضر وتجنب التفكير والندم على الماضي ، أو القلق المفرط بشأن المستقبل ، وبالتالي يجب على الإنسان أن يعيش اللحظة الحالية ويستمتع بها لأنها لن تعود أبدًا..

إلهاء العقل:


ممارسة بعض الهوايات التي يحبها أو مشاهدة بعض الأفلام أو الأعمال الدرامية أو الوثائقية التي يحبها ، بالإضافة إلى قضاء جزء من الوقت مع العائلة والأصدقاء هي أفضل طريقة يستخدمها لإلهاء ذهنه عن التفكير السلبي ومحاربة القلق..

الاسترخاء والتأمل:


عندما يشعر الإنسان بالقلق فلا يجب أن يركز على التفكير في المشاعر السلبية ، بل عليه الاسترخاء ولو قليلاً ، والقيام ببعض تمارين التنفس العميق ، بالإضافة إلى ممارسة التأمل وذكر الله تعالى والتأمل في خلقه. فالذكر يزيل الشوائب النفسية ويمنح الإنسان الطمأنينة والطمأنينة.

تجنب التسويف:


أحيانًا يلجأ بعض الأفراد إلى المماطلة في المهام المطلوبة منهم ، وبالتالي الشعور بالقلق والضغط النفسي كلما تراكمت عليهم هذه المهام ، وبالتالي يجب تجنب المماطلة وتنظيم هذه المهام وتحديد وقت لإنهائها ، وذلك لتجنب الشعور بالفوضى. والقلق واضطراب المزاج.

احترس من التنبيهات:


الإكثار من تناول المحفزات وخاصة قبل النوم يسبب اضطرابات النوم مما يجعل الفرد لا يحصل على قسط كاف من الراحة وبالتالي يشعر بالتوتر والعصبية وعدم القدرة على إتمام المهام الموكلة إليه..

كافئ نفسك:


يجب أن تكافئ نفسك بين الحين والآخر من خلال الترفيه ، سواء بالسفر وشراء شيء جديد ، وإن كان بسيطًا ، وصنع بعض الأطعمة المفضلة للعائلة ، وزيارة الأماكن التي تحب قلبك والتي تجعلك تشعر بالهدوء والهدوء..

نصائح للتخلص من القلق والتوتر
نصائح للتخلص من القلق والتوتر

تخلص من القلق
تخلص من القلق

علاج التوتر والقلق
علاج التوتر والقلق

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.