وفاء الكيلاني تنعي شيرين أبو عاقلة: صوتك بينا كان عالي وبعد استشهادك بقى أعلى

حرصت الإعلامية وفاء الكيلاني ، على نعي الصحفية شيرين أبو عقله ، شهيد الصحافة ، عبر تغريدة نشرتها عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي تويتر.

عاشت مصر ترصد نعي وفاء الكيلاني للراحلة شيرين أبو عقله.

وفاء الكيلاني وشيرين أبو عقله

وكتبت وفاء الكيلاني: شيرين ابو عقيلة صوتك بيننا كان عاليا وبعد استشهادك بقي عاليا ووصل الى العالم كله رحمك الله وصبر على احبائك جميعا. “

اغتيال شيرين أبو عقله

عمّ الحزن على مدينة جنين بالضفة الغربية المحتلة ، إثر استشهاد الصحافية الفلسطينية شيرين أبو عقله ، صباح اليوم ، برصاص قوات الاحتلال. وثق مقطع فيديو تداوله مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي لحظات مروعة من استشهاد “أبو عقيلة” ، حيث أصيبت بعيار ناري مباشر في الرأس وصرخت زميلتها “استيقظي يا شيرين”.

أصيب أبو عقيلة ، أثناء تغطيته للاشتباكات في جنين بالضفة الغربية المحتلة ، برصاص شرطة الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم ، بحسب إفادة صحفي من وكالة الأنباء الفرنسية على الموقع.

وبحسب مقطع فيديو ، أصيبت شيرين بعيار ناري مباشر في الرأس ، وعلى الجانب الآخر منها جنود تابعون لشرطة الاحتلال مسلحون بأسلحتهم ، وكانت الصحفية بجانبها تبكي من الرعب. من موقعها كقنص ​​، رغم ارتدائها السترة الإعلامية ، ولجأت لزميلها لنقل شيرين إلى السيارة الإعلامية.

معلومات عن شيرين أبو عقله

شيرين نصري أبو عقله ولدت في القدس الشرقية عام 1971 ، وأصبحت وجهًا أيقونيًا للصحافة الفلسطينية ، بعد تغطية أخبار الانتفاضة الفلسطينية الثانية ، حيث سافرت من القدس الشرقية إلى مدن الضفة الغربية تحت رصاص احتلال عمت الأجواء حيث تميزت بالاحترام والحب للجميع.

شيرين أبو عقيلة من عائلة مسيحية في مدينة بيت لحم جنوب الضفة الغربية ، لكنها ولدت وترعرعت في القدس الشرقية ، التي أحبتها وأوصت بدفنها في حال استشهادها أثناء أداء واجبها الوطني.

البيت الأبيض يدين مقتل شهيدة الصحافة شيرين أبو عقله

أدان البيت الأبيض ، اليوم الأربعاء ، بشدة مقتل الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عقلة على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي ، خلال غارة عسكرية إسرائيلية في الضفة الغربية ، ودعا إلى إجراء تحقيق فوري وشامل لتحديد المسؤول عن ذلك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.