المرأة ومنوعات ||
ماذا تقول عادات نومك عن علاقتك بشريك حياتك؟

كلمات الحب بين الأزواج كثيرة ولا تنتهي ، ولكن هناك أفعال تعبر وتعلن ما بداخل الشريك لشريكه ، وهو أقوى من الأقوال التي تخرج من ألسنتهم ، ومن هذه الأفعال ما يفعله الإنسان بشكل عفوي. بما في ذلك وضع الجسم أثناء النوم ، أي تغيير في العلاقة بين الزوجين يؤثر بشكل فوري على وضع النوم ، لذلك نستعرض في هذا التقرير بعض أوضاع النوم للأزواج ، مما يوضح علاقتهم ببعضهم البعض ، بحسب الموقع. “الجانب المشرق” على النحو التالي:

وضع الحوار:

هذا الموقف شائع جدًا بين الشركاء الذين لديهم اتصال قوي مع بعضهم البعض ولكنهم ما زالوا بحاجة إلى قضاء المزيد من الوقت معًا والتواصل كثيرًا ، وهذا الموقف هو حيث يكون الزوجان قريبين من بعضهما البعض كما لو كانا يتحدثان معًا أثناء النوم.

وضع النجوم:


الزوجان يستلقيان على ظهرهما ، والآخر يضع رأسه على كتف الشريك ، وهذا يدل على اتفاق الزوجين بينهما.

مكانة “مهد الحبيب”:

مثل وضع النجمة ، على الرغم من أنه أكثر حميمية ، إلا أنه المفضل لدى الأشخاص الذين لا يخشون إظهار مشاعرهم تجاه بعضهم البعض..

وضع “Freedom”:

إنه موقف يلجأ إليه الأزواج خارج النظام بعد خوض معركة كبيرة ، وكلاهما يحتاج إلى مساحة شخصية كبيرة.

وضع “ملك السرير”:

يميل الشركاء عادةً إلى التدحرج في جميع أنحاء السرير وهم أولئك الذين يشعرون بالحاجة إلى تأكيد أنفسهم بدلاً من إظهار مشاعرهم لشريكهم ، وغالبًا ما يكون سلوكهم في العلاقات أنانيًا للغاية ، وهو ما ينعكس في عادات نومهم.

وضع الملاعق:

يشير هذا الوضع إلى العلاقات المتناغمة والعاطفية في نفس الوقت ، وهذا الوضع شائع جدًا خلال السنوات القليلة الأولى من الزواج ، وعادة ما يلعب أحدهما دورًا مهيمنًا في مثل هذه العلاقات ، بينما يشعر الشريك الآخر بالحماية.



تشكل عناق الساق:

يعتمد هذا الموقف على لمس قدم الشريك الآخر مما يدل على وجود انسجام عائلي وثقة متبادلة بينهما.

الملك السرير
الملك السرير

وضع الحرية
وضع الحرية

وضع الحوار
وضع الحوار

وضع النجوم
وضع النجوم

وضع المهد الحبيب
وضع مهد الحبيب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.