هل ارتفعت أسعار الفول بمقدار 5 آلاف جنيه للطن؟

قال أحمد الباشا رئيس شعبة الحاصلات الزراعية والبقوليات ، إن ما ورد في بعض المواقع الإخبارية ودوائر التواصل الاجتماعي عن ارتفاع أسعار الفول بمقدار 5000 عن السعر الأساسي للطن ، غير صحيح إطلاقا ، وكنت فاجأنا نشر هذا الخبر دون الرجوع لسؤال التجار المعنيين أو رئيس شعبة البقوليات ، حيث يوجد 3 أنواع من الفاصوليا الاسترالية ، يتراوح سعرها بين 10-13000 جنيه للطن بسعر الجملة ، الفول عريض الحبيبات المعد للتصدير ، وكمياته غير وافرة ، ويتراوح سعره بين 17-19 ألف جنيه للطن ، والفول العريض الناعم الذي يتراوح سعره من 17 إلى 21 ألف جنيه. جنيه للطن بسعر الجملة.

وشدد على ضرورة التحري عن الصدق قبل نشر الأخبار ، لا سيما تلك المتعلقة بغذاء المواطن وحاجاته الأساسية ، مما يؤدي إلى إثارة الرأي العام ونشر اللبس في غير محله ، في وقت تقوم فيه الدولة بأكثر من قدرتها على ضبط الأسعار.

وعزا رئيس شعبة المحاصيل والبقوليات الزراعية الحديث عن هذه الشائعة على مواقع التواصل الاجتماعي إلى إثارة الرأي العام ، وأن بعض التجار قد يكون لديهم مخزون من الفول يريدون التخلص منه بعد شهر رمضان.

أما البعض الآخر ، فهم يربطون بين انخفاض قيمة الجنيه مقابل الدولار الأمريكي وسعر الفول المستورد لسوء فهمهم بأن استيراده يعتمد على سعر العملة الصعبة في السوق السوداء ، فيما تتحمل الدولة تقديم الدولار على المستوى الرسمي. سعر استيراد السلع الاستراتيجية الأساسية لضبط الأسعار واستقرارها.

وأشار الباشا إلى أن الناس خرجوا من شهر رمضان واكتفوا بتلبية احتياجاتهم الغذائية ، وانتهى وقت الضغط على شراء الفول سواء من التجار أو المطاعم ، وقضى المواطن إجازة طويلة فيها كل شيء. كانت مستقرة ، فأين الدافع أو السبب وراء ارتفاع أسعار الفول؟

وأوضح: إذا كان هناك حديث عن زيادة في الأسعار فلن يكون ذلك قبل مرور أسبوع أو عشرة أيام ، رغم ضعف هذا الاحتمال.

احمد الباشا ادريساحمد الباشا ادريس

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.