شديد قناوي لنبأ العرب: تنازلت عن مستحقاتي لفسخ تعاقدي.. والشعباني لا يعلم رحيلي

أكد أحمد شديد قناوي لاعب المصري البورسعيدي السابق أنه تنازل عن جميع مستحقاته من أجل إنهاء عقده مع نادي الساحل.

وشهدت الفترة الماضية أزمة داخل نادي بورسعيد بسبب تأخر المستحقات المالية ، مما أدى إلى رفض اللاعبين المشاركة في التدريبات قبل مباراة الإسماعيليين الأخيرة.

قررت إدارة “المصري” برئاسة سمير حلبية ، نقل أحمد شديد قناوي ، وأحمد مسعود وفريد ​​شوقي للتحقيق ، قبل أن يقرر الطرفان إنهاء العقد رسميًا.

وقال قناوي في تصريحات خاصة لـ “نبأ العرب”: “كنت مع سمير حلبية في مكتبه وأخبرني أن معين الشعباني (مدرب المصري) لا يريدني”.

وكشف قناوي خلال تصريحاته: “إذا لم يردني معين الشعباني فسأرحل”.

وتابع لاعب المصري السابق: “أنهيت عقدي على الفور وتنازلت عن مستحقاتي ، وبعد مباراة الإسماعيلي أدلى الشعباني بتصريحات تؤكد عدم علمه برحيلي”.

وتابع “خلال تصريحاته أكد الشعباني أنني لاعب مهم في الفريق وليس لدي بديل”.

وأشار أحمد شديد قناوي خلال تصريحاته إلى أنه يأمل أن يخرج نادي المصري من كساده ، مؤكدا أن قرار اللاعبين بالامتناع عن التدريبات بشكل جماعي.

وعن مستقبله بعد رحيله عن المصري أجاب: “سأعافى ، خاصة أنني لم أر أطفالي منذ ثلاثة أشهر. أنا بحاجة إلى الراحة والاستقرار النفسي “.

وانتقل اللاعب البالغ من العمر 36 عامًا إلى المصري البورسعيدي بصفقة انتقال مجانية من فريق الإنتاج الحربي في صيف 2020.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.