بنك إستونيا: الحرب في أوكرانيا تزيد معدلات التضخم

ذكر البنك المركزي الإستوني يوم الجمعة أن تأثير الحرب الروسية في أوكرانيا أدى إلى زيادة التضخم حيث ارتفعت أسعار المستهلك في المتوسط ​​بنسبة 18.8 بالمائة على أساس سنوي في الشهر الماضي ، مع ارتفاع أسعار الطاقة مصحوبة بمشاكل في العرض والطلب.

ونقلت صحيفة “ARR” الإستونية – بحسب بيان البنك – أنه بينما كانت الأسعار في المتوسط ​​أعلى بنسبة 3.5٪ عما كانت عليه في مارس الماضي ، ارتفعت أسعار المستهلك بنسبة 18.8٪ على أساس سنوي.

وأوضح البنك أن من أسباب ارتفاع التضخم الإجراءات الداعمة الهادفة إلى التخفيف من أثر ارتفاع أسعار الطاقة ، ونتيجة لذلك ارتفع سعر الغاز الطبيعي بنسبة 87٪ ، والتدفئة بنسبة 58٪ ، والكهرباء بنسبة 29. ٪.

في 24 فبراير ، أعلنت روسيا عملية عسكرية في أوكرانيا ، وما زالت مستمرة حتى يومنا هذا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.