بسبب الإيحاءات الجنسية ومشاهد الإغراء.. الجمهور ينقلب على نجوم الفن ويضعهم في مرمى الانتقادات

أصابت حالة من الصدمة جماهير السينما النظيفة خلال شهور بعد مشاهدة الأصنام بمشاهد جنسية وأدوار إغواء غير مقنعة توقعوها ، مما تسبب في تعرضهم لانتقادات شديدة.

نبأ العرب في ذلك التقرير ، انقلب الجمهور على عدد من نجوم الفن ، معتبرا إياهم مثالا للسينما النظيفة

افتتحت هذه الصدمة الفنانة منى زكي ، التي شاركت في فيلم يحتوي على مشاهد إغراء وشذوذ صريح وتحريض على الجنس ، بحسب ما وصفه الجمهور. الجمهور على منى زكي صدمتهم مشهد في بداية الفيلم تخلع فيه ملابسها الداخلية.

هند صبري ترتدي بدلة رقص

وبعد أيام قليلة فاجأت الفنانة هند صبري الجمهور بمشهد ظهرت فيه ببدلة رقص ضمن أحداث مسلسلها “البحث عن علا” الذي انتظره الجمهور كثيرا خاصة أنه كان استمراراً لمسلسلها الشهير “أريد أن أتزوج” لتحويل شوق الجمهور للعمل إلى موجة من النقد الحاد الموجهة للفنانة الكبيرة ، مبينة أنهم لم يتوقعوها هذا المشهد ، لكن هند صبري فضلت عدم الرد على. جمهور.

هند صبري تظهر ببدلة الرقص في "البحث عن علا" |  الأخبار |  في الفن

أمينة خليل في المركز الثاني

أمينة خليل كانت من بين النجوم الذين صدموا جمهورهم بمشاهد الفتنة ، مما أدى إلى حبهم لها كونها سبب الاعتداء عليها ، بعد دورها في مسلسل “نميرة” في حكاية “آخر الليل”. ووصفها المشاهدون بأنها مهزلة أخلاقية ودينية ومجتمعية.

احمد حلمى فى فيلم اخر

تعرض أحمد حلمي في الساعات القليلة الماضية لحملة هجوم وانتقاد حاد ، وبدأ الجمهور يطالبونه بالتوقف عن التمثيل والخروج من الأسلوب الكوميدي لأنه لم يعد يجيده. أصبحت الكوميديا ​​العليا شخصًا يحذر الجمهور من مشاهدة أفلامه ، وأصبحت أعماله الفنية مهيبة لمشاهدة الشباب والعائلات بعد أن احتوى الفيلم على كوميديا ​​جنسية صريحة كما وصفها البعض.

وهكذا بدأت السينما المصرية والمسرحيات المختلفة بالابتعاد عن السينما النظيفة ، وبدأ الجمهور يستاء من تقليد الأعمال المصرية لأعمال أجنبية لا تتناسب مع عاداتنا وتقاليدنا ، فكانت لديه فكرة أن كل عمل جديد يشاهده سيجده. صدمة من فنان كان له الاحترام والتقدير.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.