قانون العمل السعودي | الحالات التي يستحق فيها العامل خصم من الراتب وعدد ساعات العمل

يعد قانون العمل السعودي من أهم القوانين التي تم تطوير موادها مؤخرًا لمواكبة كافة التطورات في سوق العمل في المملكة العربية السعودية. كما أوضح القانون الأحكام إنهاء عقد العمل قبل انتهاء مدته والتعويض عن إنهاء العقد وهو ما تحدثنا عنه بالفعل ، حيث أن المملكة من أكبر الدول العربية التي يوجد فيها العديد من فرص العمل للعمالة الوافدة ، وبالتالي تصبح المملكة من أكبر الاقتصادات العربية ذات مؤشر نمو مرتفع كل عام ، وهذا يأتي بفضل توجيهات صاحب السمو الملك سلمان بن عبد العزيز وولي العهد الأمير محمد بن سلمان ، وبفضل هذه الاتجاهات ، تم تطوير العديد من القوانين الحيوية في المملكة التي تخدم شريحة كبيرة من المواطنين والمقيمين على حد سواء ، وكذلك تنفيذ رؤية المملكة 2030 التي تتسابق جميع الهيئات والوزارات والمؤسسات الحكومية لجعل جميع قوانينها تتماشى مع رؤية المملكة التي أصبحت هدفاً أساسياً يجب على الجميع الوصول إليه في الفترة الزمنية المحددة.

الحالات التي يستحق فيها العامل حسم الراتب

بحسب ما تم تأكيده وزارة الموارد البشرية في المملكة العربية السعودية ، يجوز لصاحب العمل اقتطاع جزء من راتب الموظف دون موافقة خطية من الموظف في الحالات التالية:

  1. لا يجوز لصاحب العمل أن يقتطع أكثر من 10٪ من الأجر الإجمالي في حالة رغبته في استرداد قروض العامل من صاحب العمل.
  2. خصم على الاشتراك الشهري في التأمينات الاجتماعية.
  3. خصم قيمة اشتراك الموظف في كل من قروض صندوق الادخار وصندوق الادخار.
  4. كما يخصم القسط الشهري من المشاريع الإسكانية التي يبنيها صاحب العمل لتملك العمال.
  5. استقطاع قيمة الغرامة التي تقع على العامل نتيجة مخالفته أو مقابل إتلاف شيء.
  6. كما يتم الاستقطاع في حالة وجود قيمة دين على العامل بشرط أن يكون ذلك بناءً على حكم قضائي بشرط ألا يزيد الخصم على ربع الراتب أي 25٪ من الراتب. القيمة.
  7. في حال توقف العامل عن العمل من قبل إحدى الجهات المختصة بقضايا العمل ، يجب على صاحب العمل خفض قيمة 50٪ من الراتب الشهري للعامل حتى تتم تسوية القضية ، وذلك خلال مدة أقصاها 180 يومًا. ولا أكثر إذا ثبت استرداد براءة العامل ما استقطع من الراتب وثبتت إدانته فلا يرد أي من المبالغ المقتطعة.

ملاحظة مهمة: إذا رغب أحد الطرفين في إنهاء العقد ، فيجب عليه تقديم إشعار خطي رسمي للطرف الآخر ، قبل الإنهاء ، بمدة لا تقل عن ستين (60) يومًا في حالة استلام العامل له. أجرًا شهريًا ، وثلاثون (30) يومًا في حالة خلاف ذلك ، أي إذا كان يتقاضى أجرًا أسبوعيًا أو يوميًا.

يوضح قانون العمل السعودي عدد ساعات العمل

  • لا يتجاوز عدد ساعات العمل 8 ساعات في اليوم أي لا يتجاوز 48 ساعة خلال أيام الأسبوع.
  • على صاحب العمل تقليص عدد ساعات العمل خلال شهر رمضان وعدم تجاوز 6 ساعات نهاراً أي ما يعادل 36 ساعة أسبوعياً.
  • ألا تزيد ساعات العمل المتتالية عن 5 ساعات.
  • يجب أن يحصل العامل على فترة راحة ووقت للصلاة والأكل على ألا تقل فترة الراحة عن 30 دقيقة في المرة الواحدة.
  • للعامل حرية التصرف في وقت الراحة ولا يخضع لسلطة صاحب العمل خلال تلك الفترة.
  • يوم الجمعة هو يوم الراحة الأسبوعية لجميع العمال ، ولكن من الممكن أن يستبدل صاحب العمل يوم الجمعة بيوم آخر من أيام الأسبوع ويجب عليه إبلاغ مكتب العمل بذلك قبل التقديم عليه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.