إستشهد الرقيب أول، عبدالله السبيعي، في وحدة مرور الطائف، وذلك بعد أن قام إرهابيين بذبحه، وقام الإرهابيين بالإستفراد به في محل الإشارة والمكان الذي يخدم به، وقاموا بطعنه، وسرقوا منه سلاحه.

وتداول المغردين صورة الشهيد عبدالله السبيعي وهو بملابس الإحرام، حيث كان يقوم بعمل عمرة في وقت قريب للغاية قبل أداءه العمل في مكان خدمته في المرور.

وهرب الإرهابيين بسلاح الرقيب عبدالله السبيعي وأيضا عربة الدورية الخاصة به، ولكن الجهات الأمنية قد نجحت في العثور عليها، وترجل منها الإرهابيين، ودخلا مقراً للحرس الوطني بشارع الستين في الطائف، وتبادلوا إطلاق النيران مع رجال الأمن هناك، وقد تمت إصابة أحدهم، ونجح الإرهابي الآخر في الهروب.

نُشر بواسطة محمود الدرس

محمود الدرس، حاصل على ليسانس حقوق جامعة حلوان، مدون مصري، لدي خبرات في العمل في عدد كبير من المواقع الإخبارية، مدير عام موقع نبأ العرب، مهتم بالأخبار بشكل عام، وبالأخبار الرياضية بشكل خاص، هواياتي المفضلة كرة القدم كلاعب في نادي أوسيم لفترة ما، وأيضا كمتابع إخباري، أؤمن بحق كل مشترك علي الشبكة العنكبوتية في الوصول الي المعلومة أو المتابعة الحية لكل حدث.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *