ادانت جماعة الاخوان المسلمون فى مصر عبر بيان رسمى اليوم 10 يناير 2017 حادث العريش الاخير كمين المطافى، وذلك عبر المتحدث الاعلامى لها احمد عاصم، ولم تدن الجماعة الحادث بشكل واضح وانما كانت ملخصا لما بيانا لرفع الحرج عنها عقب اصدار ما يسمى شباب الجماعة اعترافا اوليا على ان حملهم السلاح .

بيان الاخوان المسلمين اليوم 10/1/2017

قالت الجماعة عبر الصفحة الرسمية لها انه فى كل يوم تطالعنا الأنباء بكارثة جديدة فى سيناء، ومقتل عدد من المصريين إما مدنيين من أهل سيناء أو مجندين من جنودنا المساكين وكأنما أصبحت سيناء مقبرة للمصريين بكل أطيافهم بعد أن عاشت على مر الزمان مقبرة للغزاة منذ عصر الفراعنة إلى أن جاء هذا “السيسي” فبدل حالها ، وضيع أهلها .

واكلملت انه ينفق الملايين بل المليارات على امنه الشخصى وحراسة موكبه الذى يفرش له الأرض بالكيلومترات من السجاد الأحمر لتسير فوقها سياراته، نجده يرسل أبناءنا إلى مكان ملتهب صنع فيه هو عداوة بيده متعمدا- دون أدنى حماية لهم أو تأمين لتحركاتهم، وقد دعت الجماعة المصريين الى استلهام روح يناير 2011 للخروج فى مظاهرات يناير 2017 .

نُشر بواسطة محمود الدرس

محمود الدرس، حاصل على ليسانس حقوق جامعة حلوان، مدون مصري، لدي خبرات في العمل في عدد كبير من المواقع الإخبارية، مدير عام موقع نبأ العرب، مهتم بالأخبار بشكل عام، وبالأخبار الرياضية بشكل خاص، هواياتي المفضلة كرة القدم كلاعب في نادي أوسيم لفترة ما، وأيضا كمتابع إخباري، أؤمن بحق كل مشترك علي الشبكة العنكبوتية في الوصول الي المعلومة أو المتابعة الحية لكل حدث.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *