قام وزير الداخلية الإسرائيلي جلعاد إردان بمهاجمة الإدارة القائمة على العمل بموقع التواصل الاجتماعي الشهير فيس بوم بعد قيامها بإغلاق عدد كبير من الحسابات التابعة لمواطنين إسرائيليين بسبب قيامهم بكتابة مواضيع يهاجمون في الشعب الفلسطيني ويصفونه بعبارات بذيئة..

وقال وزير الداخلية الإسرائيلي “إدارة فيس بوك أصبحت غير محايدة، ما كان ينبغي لها أنْ تقوم بإغلاق حساب مواطنين كل جرمهم أنهم عبروا عن آرائهم ووجهات نظرهم”..

وقد أوضحت إدارة فيس بوك الأمر، وقالت إن المواضيع التي كُتبَت كانت تتنافى مع المعايير التي وضعها فيس بوك لكتابة المواضيع..

وذكرت صحيفة (يسرائيل هيوم) أن حسابًا من ضمن الحسابات التي أُغلقت وصف الشعب الفلسطيني بالبله والحماقة.. وآخر قام برفع صورة المسجد الأقصى وعليه تاليت الصلاة الخاص باليهود..

نُشر بواسطة كامل رابح

الاسم: كامل رابح السن: 27 عامًا المؤهل: ليسانس في اللغة العربية والدراسات الإسلامية الهوايات: القراءة، مطالعة الجديد، والكتابة

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *