التخطي إلى المحتوى

فى مفاجئة مدوية ،تمكنت أجهزة الأمن العراقية، قبل أيام، من العثور على أجهزة تنصت إيرانية مزروعة في مناطق متفرقة جنوب العراق بالقرب من الحدود السعودية،وفد جتء هذا الكشف بحسب جريدة “الجريدة” الكويتية، قال مصدر أمني: الأجهزة الأمنية العراقية علمت أن الأجهزة تستطيع التنصت والتجسس على الهواتف النقالة وخدمات الإنترنت اللاسلكية، والهدف منها تغطية الحدود العراقية -السعودية، ومراقبة الاتصالات، كما أنها تشتمل على رادارات ترصد حركات الطائرات. وفق ما نقلت “سبق”

وفى ذات الصدد فقد قال المصدر: وزير الاتصالات الإيراني كان قد أقر منذ أيام بأن الأجهزة الأمنية العراقية جمعت أجهزة إلكترونية تابعة لوزارة الاتصالات الإيرانية تم تركيبها في الأراضي العراقية، وادّعى العمل على تأمين خطوط اتصال هاتف نقال وإنترنت من أجل مراسم الأربعين التي تنظم بمدينة كربلاء العراقية.

وعن ما هية هذه الاجهزة ،فقد أضاف: الحرس الثوري الإيراني وضع أجهزة رادار وتنصت واتصالات متطورة جداً تغطي كل الطرق التي تمتد من إيران إلى البصرة والنجف وكربلاء، وتتصل بشبكة أوسع في شواطئ ايران الجنوبية، بذريعة تامين أمن ملايين الإيرانيين الذين يشاركون في مسيرة الأربعين.

وعن قوه هذه الاجهزة واستخداماتها ،فان هذه الأجهزة تستطيع تغطية الأراضي السعودية ودول الخليج، ويعمل الإيرانيون حالياً على تركيب شبكة خطوط كهرباء واتصالات تمتد من إيران إلى العراق وسوريا ولبنان،وقد تابع: هناك مفاوضات حالياً بين الحكومة الإيرانية وحكومات هذه البلدان لإعطاء تلك الخطوط طابعاً رسمياً، وأصبح وصل هذه الشبكة بالخطوط الإيرانية ينتظر فقط موافقة تلك الحكومات.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *