التخطي إلى المحتوى

في مثل هذا اليوم رحل عن عالمنا الفنان الرائع والساحر محمود عبد العزيز صاحب الأدوار الفنية المميزة على مدار تاريخه الطويل.. فقد رحل الفنان الرائع عن عالمنا في يوم 12 من شهر نوفمبر عام 2016 بعد صراع مع المرض، عن عمر يناهز سبعين عامًا..

وفي رسالة رثاء حزينة عبرت الإعلامية الشهيرة بوسي شلبي زوجة الفنان الراحل عن اشتياقها الشديد لزوجها، وقالت إن البعض يظن أنها انشغلت عن ذلك بحياتها وعملها، لكنها نفتْ ذلك عمليًا عن طريق صورة نشرتها الفنانة عبر تطبيق التواصل الاجتماعي الشهير إنستجرام تحتوي على رسالة رثاء حزينة للفنان الراحل..

ومحتوى الرسالة كالآتي: “يظنون أنني قد نسيتك بعد وفاتك وأن السعادة تحتويني، لا يعلمون أنني أتألم بعد فراقك، لا يعلمون أن صوتك ما زال عالقًا بسمعي، لا يعلمون أن صدى ضحكتك يراودني من حين لآخر، حينما أرى الأشياء التي تتعلق بك تدمع عيناي وتزداد نبضات قلبي، فأتظاهر بالقوة أمام الجميع وقلبي يتقطع ألمًا، وحينما أخلد إلى النوم أتذكرك فأبكي بشدة وحرقة دون أنْ يسمعني أحد، فأنا أتألم بشدة بعد رحيلك،  فيا رب اجعلنا من الصابرين واجمعنا في جنتك”..

وقامت الفنانة بنشر تلك الرسالة في صورة عبر تطبيق إنستجرام كي تعبر عما يعتمل في نفسها من جراء اشتياقها الشديد لزوجها الفنان الراحل، وأرفقت الصورة بعبارة جاء محتواها كالآتي “أعلم أنه في مكان أفضل الآن، ولا أملك سوى الدعاء له، وأطالب كل جمهوره ومحبيه بالدعاء”..

 

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *