بعد غرق سفينة امس الاحد حيث يحث صباح اليوم الاثنين فريق الإغاثة فى نهر شاو فرايا ، وقد وصل علي خمسة عشر قتيلا ولم يعثرو حتي الان عن أحد عشر تايلانديًا ما زالوا مفقودين كانت السفينة تحمل حجاجًا مسلمين .

كانت السفينة تنقل أكثر من مئة شخص عندما غرقت بعد ظهر الأحد فى مدينة ايوثايا التى تبعد حوالى ساعة عن العاصمة بانكوك إثر اصطدامها بجدار ضفة النهر ، وقد علق الركاب داخل السفينة التى كانت حمولتها كبيرة فى الحادث الذى وقع على بعد بضعة أمتار عن ضفة النهر الذى يشهد تيارات عنيفة فى موسم الأمطار وحركة ملاحة لآلاف السفن يوميًا.

وقد قال ريوات براسونغ، نائب حاكم ايوتايا لوكالة فرانس برس، إن “عدد القتلى تأكد الآن وهو 15 وهناك 11 مفقودًا”. وأضاف أن “14 شخصًا ما زالوا فى المستشفى”، موضحًا أن عملية الإنقاذ استؤنفت اليوم (الاثنين) للعثور على المفقودين”.

وقد ذكرت السلطات أن الضحايا تايلانديون ولم يكن هناك أى سائح فى السفينة، وقال سودى بوينغبيكول قائد شرطة ايوثايا إن “قبطان السفينة سيلاحق بسبب إهمال فى القيادة” و”عدم احترام قواعد الملاحة”. وأضاف أن السفينة تتسع لخمسين شخصًا وكانت محملة بأكثر من مئة.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *