التخطي إلى المحتوى

مفاجئة كفر دلهاب الطبيب هو ابن جلال الدين وعاد للانتقام

مسلسل كفر دلهاب يدخل مرحلة جديدة من الاثاراة ، فقد بدأت أحداث الحلقة الـ22 من مسلسل “كفر دلهاب” بفلاش باك للطبيب سعد “يوسف الشريف”، وهو يفر هاربا وهو طفل صغير مع أمه من أحد حراس زوجة جلال الدين، بسبب رغبتها فى الانتقام منها لأنها درتها، ونكتشف أن سعد هو ابن شقيق بهاء الدين شيخ الغفر “محمد رياض”.

وفى الاحداث المثيرة ،فان استمرارًا للفلاش باك، نكتشف أن روايح الساحرة، ما هى إلا ممثلة، جاءت إلى كفر دلهاب، لمقابلة بهاء الدين، فترى سعد وهو طفل وحيد، وتأخذه معها إلى كفرها، وتربيه هناك ،وغة الأثناء  عن بحث شيخ الغفر، عن الطبيب، يذهب الطبيب نفسه إلى مقر شيخ الغفر وهو ما يفاجئ الأخير، ليخبره أنه كان يحضر مجموعة من الخضار لتحضير عقار أعجب به القاضى.

ومن خيوط المسلسل المنوعة ،فيه حيث تتآمر شقيقة بشير، وأرملة بخيت على حماها حمدان، مع دلال “ثراء جبيل”، وبحيلة ذكية، تبلغه أن مرتجى شقيق بخيت زوجها حاول الاعتداء عليها، وأنها تريد أن تغادر المنزل، وأنه معرض للقتل على يد ابنها.

ووقد زضج الان ان الطبيب هو ابن ابن جلال الدين وعاد للانتقام ،وحينما يأتى مرتجى، يعامله والده بجفاء متأثرا بكلام زوجة ابنه، ولكن حينما تنفرد مع مرتجى، توسوس له بقتل أبيه بحجة أنه سيقوم بالتبرع بكل أملاكه دون أني طول منها مرتجى أي شيء، فيقوم مرتجى بقتل والده حمدان، وحينما يأتى الغفر، تفضحه زوجة بخيت، فيقتله الغفر.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *