التخطي إلى المحتوى

إصدار لنهدينهم سبلنا ولاية نينوى “داعش” تستعرض تصنيع الأسلحة الفتاكة منها طائرة مفخخة فى الموصل

أصدرت ولاية نينوى الإرهابية، التابعة لداعش، إصدار مرئي جديد، بعنوان، لنهدينهم سبلنا، والذى يوضح تطور الأساليب الصناعية لديهم، وأن لديهم خطوات ومصانع وخبرات وعقول قوية تقوم بتقديم مجال تصنيع عسكري كبير، كما يوضح الفيديو الجديد، بعض العمليات بالسيارات المفخخة التى قامت بها داعش ضد القوات العراقية فى شوارع الموصل.

إصدار لنهدينهم سبلنا ولاية نينوى

إصدار ولاية نينوى الأخير، التابعة لداعش الإرهابية، يحمل عدة رسائل كبيرة، أهمها رسائل للمناصرين لها فى الدول الأوروبية، لحثهم على تنفيذ عمليات ضد الأجانب هناك، بدعوى مشاركتهم في الحرب ضد الدولة الإسلامية، داعش الإرهابية.

يوضح الإصدار المرئي الجديد من الموصل، على ضراوة الإشتباكات، ومدى كثافة المواجهات بين القوات العراقية التى تهاجم آخر رقاع المدينة، والأحياء الباقية فيها، وبين المتشددين التابعين لـ داعش الإرهابية، والأسلحة التي يعتمدون عليها في القتال، والتى تتكون من السيارات المفخخة والقناصات بشكل مركز.

كما تم عرض مصانع أسلحة يتم فيها، تصنيع طائرات بدون طيار مفخخة، وبعدها كلمة لـ أبو حمزة الأمريكي، الذى أكد فيها أن أمريكا هي حاملة لواء الصليب في حرب المسلمين، وأنها تقدم الدعم الجوي والبحري لكل عملائها في كل البلاد التي تقوم فيها بمهمات، ونادي جميع المناصرين من أمريكا علي القيام بعمليات فردية ضد الأمريكيين هناك، مثل عمليات الطعن والرمى من إرتفاعات شاهقة أو الدهس.

وقد عرض أبو حمزة الأمريكي، ورشة تصنيع أسلحة قاذفة RBG7، والذى أكد فيه أنه من صنع داعش، وأنهم صنعوا الألآف من القذائف منها، وتستخدم فى أماكن مختلفة، وتم عرض العديد من المقاطع التجريبية للصاروخ.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *