التخطي إلى المحتوى

تبحث الشرطة الأميركية عن خمسة أو ستة رجال أو فتيان متورطين في الاعتداء الجنسي على فتاة تبلغ من العمر 15 عاما في شيكاغو في بث مباشر على فيسبوك واستنكرت الشرطة مشاهدة 40 شخصًا للبث المباشر لواقعة الاعتداء على الفتاة من دون تنبيه الشرطة وذكرت السلطات أن أيًا من الــ 40 شخصا الذين شاهدوا الفيديو الحي لم يبلغ الشرطة بالهجوم.

ولم تكتشف الشرطة واقعة الاعتداء إلا بعدما أخبرت والدة الضحية المشرف إدي جونسون بالحادث وقال المتحدث باسم الوزارة أنطونى غوليلمي إن الشرطة لم تعرف بالهجوم إلا عندما اقتربت والدة الفتاة من رئيس قسم الشرطة إيدي جونسون في وقت متأخر من ظهر يوم الاثنين عندما كان يغادر مركز شرطة.

وقالت له إن ابنتها كانت مفقودة منذ يوم الأحد وأظهرت له لقطات من الاعتداء المزعوم واستنكرت كيف يبث جرم كهذا على فيسبوك لايف وكأنه نكتة وقال عم الفتاة إن مراهقا نبهه إلى واقعة الاعتداء على فيسبوك لايف وقال غوليلمي إن شرطة شيكاغو طلبت من فيسبوك سحب الفيديو وهو ما فعلته.

وقال إن المباحث اكتشفت الفتاة صباح اليوم ونقلت إلى مستشفى حيث تم جمع شملها مع عائلتها وقالت إن الفتاة تعرفت على أحد المهاجمين المزعومين وبدأ استجواب عدة أشخاص وقال غوليلمي إن المحققين يستجوبون عددًا من الاشخاص لكن لا احد يعتبر مشتبها به بعد ولم يتم اعتقال أي شخص.

وقال إن جونسون كان مستاء بشكل واضح بعدما شاهد الفيديو سواء من حيث مضمونه أو من فكرة أن هناك 40 مشاهدًا رأوا البث الحي ولم يبلغوا السلطات ويعرف المحققون عدد المشاهدين لأن العدد يتم نشره مع الفيديو وقال غوليلمي إنه من أجل معرفة هويتهم سيتعين على المحققين استدعاء فسيبوك وسيحتاجون إلى اثبات الصلة بالنشاط الإجرامي للحصول على مثل هذا الاستدعاء.

وقالت شركة فيسبوك في بيان إن مثل هذه الجرائم مخيفة ونحن لا نسمح بهذا النوع من المحتويات على فيسبوك ونتحمل مسؤوليتنا للحفاظ على سلامة الناس في فيسبوك على محمل الجد وقد تم إزالة أشرطة الفيديو التي تصور الاعتداء الجنسي وتشارك لتمجيد العنف.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *