التخطي إلى المحتوى

بعد فترة غياب دام اسبوعين عن شاشات الليفزيون ، عاد الإعلامي الكبير عمرو أديب إلى برنامجه الشهير كل يوم جمعة، الذي يقدمه على شاشة قناة اون ايOne، مساء أمس الأربعاء؛ وذلك بعد تماثله الشفاء من الوعكة الصحية التي ألمت به مؤخرا.

وقام عمرو بكشف تفاصيل الأزمة الصحية التي تعرض لها لجمهوره وفي تصريح لنبأ العرب انه خسر في هذه الفتره خمسة كيلو غرامات موضحا أنه تعرض للإصابة بجلطة، صباح يوم الأربعاء قبل الماضي، وشعر بألم لكنه لم يهتم، مؤكدا أن الألم زال تماما في الظهيرة من نفس اليوم.

يسرد أديب أنه بعد تردّد، انه استمع لنصيحة الطبيب وتوجّه إلى المستشفى وأجرى الفحوص والتحاليل الطبية اللازمة ليكتشف أنّ الطبيب لاحظ أطراف جلطة ولم يشأ أن يرهبه، وما لبث أن وجد نفسه يخضع في غضون نصف ساعة للقسطرة بعدما لاحظ الأطباء انسدادا في أحد شرايين قلبه.
ولفت الإعلامي عمرو أديب إلى أنه بالفعل ذهب إلى مستشفى الصفا؛ لإجراء التحاليل اللازمة، والتي دخل على إثرها غرفة العمليات فورا؛ ليخضع لعملية قسطرة بالقلب.

وأكمل أديب أنه اكتشفه أنه كان يعاني من ضيق بأحد شرايين القلب، وهو ما أدى إلى تدهور حالته الصحية عند إصابته بالجلطة، مؤكدا أنه لم يكن مُقتنعا بالطب في مصر، قبل ما يراه بنفسه في المستشفى مع الأطباء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *