التخطي إلى المحتوى

ننشر لكم حقيقة خبر وفاة محافظ البنك المركزي طارق عامر حيث انتشر صباح اليوم الثلاثاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي تويتر وفيس بوك خبر الوفاة مما اثار ضجة كبيره ،حيث اجري طارق عامر عملية جراحية في مستشفي أتوس كلينيك التي تختص بجراحات العظام بمدينة هايدلبرج التابعة لالمانيا.

 ومن الجدير بالذكر ان هذه العمليه تمت في يوم 9 مارس وذلك بقيادة جراح العظام فريتز تورى، وتضمنت زرع ثلاثة مسامير فى عظام الحوض والفخذ فى جراحة طويلة ومعقدة، علماً بأن الأطباء المعالجين شددوا على ضرورة الراحة التامة لمدة أسبوعين بعد الجراحة ثم بدء العلاج الطبيعى.

وقد تابع فريق عمل نبأ العرب اخر تطورات العملية الجراحية منذ البداية وحرصت على تقديم كل أوجه المساعدة اللازمة ومتابعة الحالة الصحية لمحافظ البنك المركزى المصرى عن قرب، علماً بأنه ينتظر عودة المحافظ إلى مصر خلال الأسبوع الجارى بعد استكمال العلاج الطبيعي، وذلك تمهيداً لاستئناف عمله.

إشاعة وفاة طارق عامر

هذا ونذكر ان انتشار خبر وفاة طارق عامر اثناء اجراءه العملية الجراحية اشاعة من صنع رواد مواقع التواصل الاجتماعي ، مثل كل يوم فهم يروجو الاشاعات التي لا صحة لها كما حدث منذ يومين انتشرة اشاعة جواز عمر دياب التي اثارة ضجة كبيرة عبر الفيس وتويتر، ومن جانبه قام عمر بالرد علي هؤلاء المتصفحون وانكر هذا الخبر..

.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *