التخطي إلى المحتوى

ننشر لكم كلمة في اذاعة مدرسية عن عيد الام 2017 أيام قليلة ويهل علينا يوما لا يستطيع منا احد ان ينساه فهو عيد الام التي وصي بها الله تعالي في كتابه العزيز حيث يحتفل العالم اجمع بيوم الام 2017 فقد وصي بها الرسول ايضا في الاحاديث الشريفة فقال أمك ثم أمك ثم امك، ثم أبوك، لم يكن هذا الحديث من فراغ، بل لأنها هي الأم لا تقدر بثمن ولا يعوّض جهدها بجهدٍ أو مال، هي التي إن طال الزمان أو قصر لن تستطيع أن توفيها كامل حقها مهما اجتهدت.

ومن ايات الله حول اهمية وتكريم الام بعد بسم الله الرحمن الرحيم،{ وقَضَى ربّكَ ألاّ تعبُدَ إلاّ إيّاهُ وبالوَالدينِ إحساناً إمّا يبلغنّ عندكَ الكِبرَ أحدهُما أو كِلاهما فَلا تَقُل لهُمَا أفٍ ولا تَنهرهُما وقُل لهمَا قولاً كَريماًواخفض لهُمَا جناحَ الذلّ مِن الرّحمَة وقل ربّي ارحمهُمَا كَما ربّيانِي صغيراً * ربّكم أعلم بِمَا فِي نُفُوسِكُم إنْ تَكُونُوا صَالحِينَ فإنّهُ كَان للأوّابينَ غَفوراً *وآتِ ذا القُربَى حقّه والمسكِينَ وابنَ السّبيل ذَلكَ خيرٌ للذِين يُريدون َوجهَ الله وأولئكَ همُ المُفلحُون }.

وسوف نقدم الكم نبذة بسيطة حول اذاعة مدرسية حول الأم 2017 فالأم هي مصدر الحنان والرعاية والعطاء بلا حدودهي الجندي المجهول الذي يسهر الليالي، ليرعي ضعفنا هي الإيثار والعطاء والحب الحقيقي الذي يمنح بلا مقابل ويعطي بلا حدود ومنة هي المرشد إلي طريق الإيمان والهدوء النفسي، وهي المصدر الذي يحتوينا ليزرع فينا بذور الأمن والطمأنينةهي البلسم الشافي لجروحنا والمخفف لآلامنا هي إشراقة النور في حياتنا، ونبع الحنان المتدفق، بل هي الحنان ذاته يتجسد في صورةإنسانهي شمس الحياة التي تضيء ظلام أيامن، وتدفئ برودةمشاعرناهي الرحمة المهداة من الله تعالىالأم هي المعرفة التيتعرفنا أن السعادة الحقيقية في حب الله، وهي صمام الأمان.

كلمة في اذاعة مدرسية عن عيد الام 2017

الحمد لله الذي جمعنا في هذا اليوم الميمون والصلاة والسلام على خير ولد عدنان الذي لم يحاربه في علمه إنس ولا جان، وعلى صحابته الغر الميامين وآل بيته الطاهرين وأمهات المؤمنين أجمعين ، مديرتي الفاضلة، معلماتي المحترمات، زميلاتي الطالبات أسعد الله صباحكن في هذا اليوم المميز الاثنين الموافق 21/مارس/2017 من عام 1438هـ الموافق 2017م أما بعد.

إلى التي لا استطيع أن اكتب لها أكثر من عدد قطرات مياه بحار الأرضجميعا،إلى الحنونة دائما، إلى شمسي وقمري، إلى أغلى كواكب الدنيا، إلى منارة الحبفي كل أيام السنة، إلى بهجة الفصول الأربعة إلى نوارة الدنيا بكل متاهاتهاالممقتة إليك أيتها الحبيبة دائما وأبدا.. يا بوصلةالتيهان في عوالم الغربة إليك أمي الغالية.

الأمومة هي تلك المشاعر الإنسانية الفيّاضة التي تستطيع أن تسمو بنا فوق حب الذات فتتمنى للبشر أفضل مم تتمناه لنفسها وتغدق عليه بالحب والحنان لتكون له عونا على مواجهة الصعاب فلا تبخل عليه بعطاء ولا برعاية لتساعده على صعود سلم المجد، فإذا ما وصل إلى النجاح صنعت تلك المشاعر لقلبها أجنحة لتطير سعادة وفرحا ودفعت رؤوسنا إلى الشموخ فخرا واعتزاز، أنها تلك العواطف التي تستطيع أن توفر للأم السعادة في أدائها لوظيفتها عمرا كاملا دون كلل وملل يدفعها إلى تمني الخلاص منه.

كلمة ختامية في اذاعة مدرسية عن عيد الام 2017

الخاتمة إنّها الأم .. تلكَ الإنسانَة العظيمَة التي أعطت ولم تبخل .. وبذلت ولم تتوقّف وجاهدت وكافحت من أجلنَا جميعاً ..تستحقّ كل تقدير واحترامِ وحبّ .. فكمَا تمنحنَا هيَ الحنان فلنمنحها نحنُ الطاعَة وكما تمنحنَا الاهتمام فلنمنحها الرّعاية ..اللهمّ اغفر لوالديّ وارحمهما كما ربّياني صغيراً .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *