شدد رئيس الوزراء على ضرورة إستكمال صرف مرتبات الموظفين في جميع المحافظات دون استثناء والعمل على تجاوز العراقيل والصعوبات التي وضعتها المليشيات الانقلابية بعدم إرسالها كشوفات المرتبات، وإصرارها على إرسال اخرى بمزيد من الأخطاء وحشر المزيد من الموظفين منها وإصرارها على الاستيلاء على موارد البلاد في المحافظات التي تخضع لسيطرتها، بما في ذلك موارد الجمارك، والضرائب وميناء الحديدة والاتصالات والمصانع والشركات والبنوك التجارية.

ومن جانبة اطلع رئيس الوزراء على تقرير من نائبي وزير المالية الدكتور منصور البطاني والخدمة المدنية عبدالله الميسري، عن آلية صرف مرتبات الموظفين في المحافظات المحررة، أكدوا فيه أن صرف المرتبات في المحافظات المحررة يجري بشكل آلي ومنتظم نهاية كل شهر مع وجود قليل من الصعوبات في بعض المرافق، وضعف في تحصيل الموارد .

هذا وقد وجاء ذلك خلال اجتماع عقده رئيس مجلس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر صباح هذا اليوم بالعاصمة المؤقتة عدن بحضور كلاً من وزارة المالية والبنك المركزي اليمني والبنك الأهلي والضرائب والجمارك والخدمة المدنية وبحضور عدد من الوزراء لمناقشة عدد من القضايا الاقتصادية والمالية الهامة.

الجهات التي سيتم صرف المرتبات لها الأسبوع القادم

صرف مرتبات محافظة تعز وكذلك التربويين في محافظة البيضاء والحديدة وجامعة صنعاء والصحة والذي سوف يبداء الصرف فيها خلال الأسبوع القادم،وعبر شركة الكريمي ويجري العمل على إستكمال باقي التوجيهات.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *