اكد وزير المالية الهارب يوسف بطرس غالي وهو ميكانيكي الاقتصاد المصري والذي نجح في ادارة الملف المالي في عهد الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك ان المشكلة الحالية في الاقتصاد مضاعفة عن المشكلة التي كانت في عام 2004 لان المشكلة وقتها كانت متناثرة عبر عدة مشاكل علي اوقات مختلفة، وليست كلها موجودة في نفس التوقيت مثل الازمة الحالية .

اكد وزير المالية ان الاقتصاد العالمي وقتها ساند مصر بكل قوة للوقوف مرة اخري ولكن الان الاقتصاد العالمي “تعبان” مضيفا ان اوروبا “بتلؤ” وامريكا لم تقم الا في الفترة الاخيرة وشبه حال مصر وقت حكم مبارك في الازمة المالية بانها كانت مريض قلب لديها انسداد شريان او اثنين والباقي يعمل اما الان فجميع الشرايين الاربعة قد انسدت مضيفا ان اجهزة الجسم الاخري لا تعمل .

تابع يوسف بطرس غالي وزير المالية السابق قبل ثورة 25 يناير في مقابلة علي قناة دي ام سي بمقابلة اسامة كمال وقال ان المنبع العام للمشكلة فى الاقتصاد المصرى هى عجز الموازنة العامة لان هناك حالة تضخم فيها خلقت مشاكل كبيرة مؤكدا ان طبع العملات يسبب عجز وايضا ارتفاع كبير من الاسعار، مضيفا ان قرار تعويم الجنية المصرى صائب 100% وقد اتى متأخر ثلاث سنوات .

يوسف بطرس غالى يطرح حل ارتفاع سعر الدولار

يوسف بطرس غالى اكد ان ارتفاع سعر الدولار فى الفترة الحالية بعد التعويم هو ازمة ثقة وعدم اثبات نية التعويم الي الان من جانب الدولة المصرية، وذلك ان الاثبات يكون عندما يقوم الشخص او الشركة او المؤسسة او المستثمر يقوم ببيع الدولار فى البنك او حتي شراءه من البنوك وهو التحدي الاكبر الذي لم يحدث الي الان مؤكدا انه اذا حدث ذلك سيكون هناك ثقة ان هناك تعويم فعلي .

نُشر بواسطة محمود الدرس

محمود الدرس، حاصل على ليسانس حقوق جامعة حلوان، مدون مصري، لدي خبرات في العمل في عدد كبير من المواقع الإخبارية، مدير عام موقع نبأ العرب، مهتم بالأخبار بشكل عام، وبالأخبار الرياضية بشكل خاص، هواياتي المفضلة كرة القدم كلاعب في نادي أوسيم لفترة ما، وأيضا كمتابع إخباري، أؤمن بحق كل مشترك علي الشبكة العنكبوتية في الوصول الي المعلومة أو المتابعة الحية لكل حدث.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *