من جديد عادت العملة الخضراء الي الارتفاع في السوق السوداء منذ نهاية الاسبوع الماضي حيث وصل سعر الدولار نحو 19 جنيها مصريا بالسوق الموازية وسط توقعات باستمرار الارتفاع رغم انخفاض سعره نسبيا في البنوك المصرية، ونحن في نبأ العرب نسرد لكم الاسباب التي أدت الي ذلك وايضا عن مدي توقعات سعر الدولار فى رمضان 2017 والذى سيكون فيه الطلب كثيرا بحكم حاجة الناس اليومية لذا فالتوقعات الاقتصادية تشير الي ارتفاع قياسي فى السعر قد يصل فيه الي 30 جنية .

توقعات اسعار الدولار فى رمضان بارتفاع قياسي

خبراء اقتصاديون اكدوا لـ “نبأ العرب” ان الجنية المصري لن يستطيع الصمود فى الفترة المقبلة امام الدولار الامريكي والعملات الصعبة الاخري خاصة مع اقتراب شهر رمضان واحتياجات السوق من الخارج اضافة لفتح باب تأشيرات عمرة رجب وكل هذه العوامل جعلت انخفاضات الدولار النسبية في البنوك العاملة في ارض الوطن “مؤقتة” بما يؤشر الي ان البنوك ستضطر الي رفع سعر العملة الخضراء مرة اخري ولكن بشكل اكبر من السابق وسيكون الارتفاع يوميا في متوسط النصف جنية الي ان يصل الارتفاع تقريبا مع بداية الشهر الكريم الي 30 جنية .

اسباب ارتفاع الدولار فى السوق السوداء وتفاصيل عودتها مرة اخري اهمها هي نقص المعروض في البنوك المصرية ورفض بعضها “بيع الدولار” للمستوردين او وضعهم علي قوائم الانتظار، فيما اعلنت النائبة ايناس عبد الحليم ان السبب في الارتفاع المفاجئ للدولار في السوق الموازية والمعروفة باسم “السوق السوداء” مرة اخري وعودتها الي الساحة الاقتصادية هي تصريحات محافظ البنك المركزي طارق عامر عندما وصف حديثه “الدولار ب4 جنية” قال انها نكتة والشعب المصرى يحب النكت .

اردفت النائبة في مجلس النواب المصرى ان النكتة كان لها اثر عكسي ادت الي ارتفاع اسعار الدولار في السوق السوداء والذي يهتم به المستثمرين في حين انخفاضه بالبنوك لان وصل الفارق بينهم اصبح اربع جنيهات تقريبا .

نُشر بواسطة محمود الدرس

محمود الدرس، حاصل على ليسانس حقوق جامعة حلوان، مدون مصري، لدي خبرات في العمل في عدد كبير من المواقع الإخبارية، مدير عام موقع نبأ العرب، مهتم بالأخبار بشكل عام، وبالأخبار الرياضية بشكل خاص، هواياتي المفضلة كرة القدم كلاعب في نادي أوسيم لفترة ما، وأيضا كمتابع إخباري، أؤمن بحق كل مشترك علي الشبكة العنكبوتية في الوصول الي المعلومة أو المتابعة الحية لكل حدث.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *