التخطي إلى المحتوى

وفاة الشيخ عمر عبدالرحمن الموت يغيب الشيخ الضرير داخل السجون الامريكية

اعلنت بنت الشيخ عمر عبد الرحمن المعتقل في امريكا عن وفاته وذلك بعد رحلة كبيرة من الاعتقال داخل السجون الامريكية بسبب تهمة الارهاب، وقد اعلنت عبر بيان ان الشيخ عمر عبدالرحمن قد توفاه الله، ويعتبر الشيخ من اكبر السجناء الجهاديين وهو زعيم الجماعة الاسلامية في مصر وقد طالبت اسرته في اكثر من اعتصام لها خلال السنوات ال6 الماضية بضرورة عودته الي مصر .

الشيخ عمر عبد الرحمن يبلغ من العام 78 عام وولد في منطقة الجمالية بمحافظة الدقهلية المصرية وكان ضريرا في صغره وحصل علي شهادة الثانوية الازهرية والتحق بكلية اصول الدين بالقاهرة وتخرج منها بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف وله العديد من المؤلفات التي يعادي فيها الانظمة الوضعية في مصر، وقد تم اعتقاله في امريكا بسبب تهمة الارهاب والتآمر فى تفجيرات نيويورك عام 1993 .

الموت يغيب الشيخ الضرير

غيب الموت الشيخ عمر عبد الرحمن الذي كان ضريرا واتهم بالارهاب ونفي التهم عن نفسه توفي خارج البلاد في السجون الامريكية باحد معتقلات المخابرات الامريكية CIA، اما قصة اعتقاله فانه عندما سافر الي امريكا للاقامة في نيوجرسي اعتقل هناك بتهمة التورط في تفجيرات 1993 وارتكاب جرائم ضد الحكومة الأمريكية والجدير بالذكر انه اعلن تاييده لمباردرة وقف العنف التي اعلنتها الجماعة الاسلامية في مصر ، وكان الرئيس المصري السابق محمد مرسي قد تعهد في أول خطاباته في ميدان التحرير أمام المتظاهرين ببذل جهده والعمل على تحرير عمر عبد الرحمن .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *