دعم الفنانة ماجدة الرومي لشيرين عبدالوهاب في محنتها

لا يمكننا أن ننكر أن هناك العديد من الفنانين الذين يدعمون الفنانة شيرين عبد الوهاب ، حيث حرصت الفنانة ماجدة الرومي على دعم شيرين عبد الوهاب ، بعد أزماتها الأخيرة مع شقيقها محمد عبد الوهاب ، بعد احتجازها في أحد المستشفيات. عن “الإدمان” بعد أن تخلت عن قضاياها ضد طلاقها الفنان حسام حبيب. ونشرت ماجدة صورة لها ، بها صورة للفنانة شيرين ، عبر حسابها الرسمي على موقع “انستجرام”.

دعم الفنانة ماجدة الرومي لشيرين

– وفي سياق ذلك قدمت الفنانة ماجدة الرومي رسالة لشيرين ، وعلقت ماجدة: “خطاب مفتوح لمن لم يجلد من قبل الحياة من منا لم ينزف في دروبهم ، من منا لم يضيع ولو مرات قليلة في أزقته يوم تخيلنا الراقصين الذين تخيلناهم. الفراشات.

من منا لم يتخيل نفسه مرة واحدة “يتخيله” على أنه حلو ، الفراشة التي لا تحترق أو تغرق ، ومن منا قد أتقن ، على مدار سنوات حياتنا ، كيف يمكنه الوقوف ولو لمرة واحدة على الحافة من السيف بين النار والنور ؟!

– وتابعت: “مهما كانت مواضيع حياتنا ألم نتعب؟ ألم نتحامل على أجنحتنا المحترقة؟ هل عالجناهم بالأسف وصلواتنا وإرادتنا وقرارنا الذي ثار على تخرج من ركامها مثل جوقات الحمام الأبيض؟ لذا اسمعني ، اسمعني !!! قادم إليك من بيروت ، التي نقاتل على أبوابها مثل الأبطال بنصف أجنحتنا ، شعبي “.

رسالة ماجدة الرومي لشيرين عبد الوهاب

  • الجدير بالذكر أن الفنانة ماجدة الرومي فنانة لها اهتمام كبير بدعم شيرين في محنتها ، حيث تابعت: “أنت بنت دور السينما وليست بنت الظلمة ولا الانكسار ولا الغربان. “شعبي” ومصر العزيزة ، مصر لكم ، وهي لكم ، وفي ثناياها حضن أم تحلم أن تريحكم. “شعبي” نؤمن بك وبإرادتك ونحبك ونحن معك ومن أجلك ونحن من عطايا ربك إلى فنك فخلع عنك ثوب الحزن وكن سعيدا. ورضي ببركات ربنا عليك وتفتح ابوابك للشمس. وماذا بعد؟ !! إذا سمعت اليوم ، اليوم ، اليوم ، نعيب بومة تجدف عليك أو تشتمك أو تشتمك بكلمة “.
  • وتابعت: “أرسله بقوة ربك صلوات أمك وأهلك وأحبائك ودموع أولادك .. وقل لبومة الخراب” أنا ابنة نور. ، سأرتفع بقوة من دعاني للحياة ، ورفعني وعزاني ، وقال لي يومًا مجيدًا من حياتي
  • “كوني” فقلت “شيرين عبد الوهاب”. أفادت الأنباء أن الفنانة شيرين عبد الوهاب تعرضت للضرب على يد شقيقها محمد عبد الوهاب ، بعد أن تخلت عن التسجيلات التي كتبها ضد طليقها الفنان حسام حبيب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *