الجيش اليمني يعلن إسقاط طائرة دون طيار تابعة للحوثيين في صعدة

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
1

القاهرة — سبوتنيك. وقال الجيش، على موقعه "26 سبتمبر"، إن القوات "تمكنت من إسقاط طائرة مسيرة (بدون طيار) تابعة لمليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، في جبهة مران جنوب غربي محافظة صعدة".

© AP Photo / Hani Mohammed

وأضاف أنه "تبين بعد فحص حطام الطائرة التي كانت تحمل متفجرات، أنها ايرانية الصنع، وكانت تهدف إلى قصف مواقع الجيش في جبهة مران"، لافتا إلى أن "ألوية العروبة (تابعة للجيش) أسقطت الأسبوع الماضي، طائرتين مسيرتين تابعتين للمليشيا في الجبهة ذاتها".

وتوصل الطرفان الحكومة اليمنية والحوثي، في ديسمبر/كانون الأول الماضي، لجملة من الاتفاقات شملت وقف إطلاق النار على طول جبهة الحديدةوإعادة نشر القوات المسلحة خارج المدينة ومينائها؛ اتفاق بشأن تبادل السجناء؛ تفاهمات بشأن التهدئة وفتح المعابر في محافظة تعز". ويتبادل الطرفان بشكل متكرر الاتهامات بانتهاك الاتفاق.

لكن قياديا في جماعة "أنصار الله"، قال إن استهداف "قاعدة العند" الجوية جنوبي اليمن يأتي في إطار التصعيد، رغم وجود جهود دولية لإحلال السلام في البلاد.

2

وصرح محمد البخيتي عضو المكتب السياسي للجماعة في مقابلة مع موقع "يمن مونيتور" عقب استهداف طائرة حوثية مسيرة حفلا عسكريا في قاعدة العند الجوية بمحافظة لحج، قائلا: "الهجوم جاء بعد عملية رصد دقيق لتجمعات وتحركات الجيش داخل القاعدة".

​وقتل وأصيب 20 عسكريا يمنيا، معظمهم قيادات في الجيش اليمني، في حصيلة أولية، للهجوم الذي شنته طائرة مسيرة تابعة لجماعة "أنصار الله" في محافظة لحج جنوبي اليمن، صباح اليوم الخميس.

وتقود السعودية تحالفا عسكريا عربيا في اليمن ينفذ، منذ 26 مارس/آذار 2015، عمليات لدعم قوات الجيش الموالية للرئيس هادي لاستعادة مناطق سيطرت عليها جماعة "أنصار الله" في كانون الثاني/يناير من العام ذاته.

وبفعل العمليات العسكرية المتواصلة، يعاني اليمن أسوأ أزمة إنسانية في العالم، إذ قتل وجرح الآلاف بحسب الأمم المتحدة، كما يحتاج 22 مليون شخص، أي نحو 75 بالمئة من عدد السكان، إلى شكل من أشكال المساعدة والحماية الإنسانية، بما في ذلك 8.4 مليون شخص لا يعرفون من أين يحصلون على وجبتهم القادمة.

3
إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق