عسكري يمني يوضح تأثير هجوم لحج على مشاورات السويد

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
1

وقال الجفري في حوار ستنشره "سبوتنيك" لاحقا، "حتى اليوم لم تكن هناك أي بوادر طيبة من جانب التحالف تجاة ما تم الاتفاق عليه في السويد وخاصة في الملف الإنساني، ومع ذلك نود أن ننوه إلى أن الاتفاق تم في إطار محافظة الحديدة، ولم يتم في إطار محافظة لحج".

© REUTERS / Naif Rahma

وشدد المتحدث باسم القوات الجوية في صنعاء، على "أن كل الجبهات مفتوحة ولازالت المعارك على أشدها، ورغم أن الحديدة هي المحافظة التي جرت حولها المشاورات إلا أن هناك آلاف الخروقات تم حصرها، وتم إبلاغ الأمم المتحدة ومندوبها وإلى ضباط التحالف الذين كانوا متواجدين الأسبوع الماضي أثناء المشاورات".

واختتم، "نحن اليوم أمام عصابات لا تلتزم ولا تحترم أي اتفاقات تم التوقيع عليها ولم تحترم حتى الجهة المشرفة المتمثلة في الأمم المتحدة، ومجلس الأمن والهيئات والمؤسسات الدولية، فهل نقف مكتوفي الأيدي، وبالتالي لا علاقة لعملية قاعدة العند بما تم الاتفاق عليه في السويد".

وقتل وأصيب 20 عسكريا يمنيا، معظمهم قيادات في الجيش اليمني، في الهجوم الذي شنته طائرة مسيرة تابعة لجماعة "أنصار الله" في محافظة لحج جنوبي اليمن، صباح اليوم الخميس.

2

وأفاد مصدر عسكري في محافظة لحج لوكالة "سبوتنيك" بأن "6 جنود قتلوا وأصيب 14 في حصيلة أولية لاستهداف طائرة مسيرة مفخخة لـ"أنصار الله" منصة عرض عسكري خلال تدشين الجيش العام التدريبي الجديد في قاعدة العند الجوية أكبر القواعد في البلاد".

وأعلن الحوثيون في تشرين الثاني/ نوفمبر 2018 وقف هجمات الطائرات المسيرة والصواريخ على السعودية والإمارات وحلفائهما اليمنيين، لكن التوتر تزايد في الآونة الأخيرة بشأن كيفية تنفيذ اتفاق السلام الذي أبرم برعاية الأمم المتحدة.

واتفق الحوثيون والحكومة المدعومة من السعودية على وقف إطلاق النار في مدينة الحديدة الساحلية الاستراتيجية وعلى سحب القوات في محادثات سلام جرت في السويد في كانون الأول/ديسمبر 2018 بعد جهود دبلوماسية استمرت لعدة أشهر وضغوط غربية لإنهاء الحرب المستمرة منذ نحو أربع سنوات والتي أودت بحياة عشرات الآلاف.

3

أخبار ذات صلة

0 تعليق