الحكومة اليمنية تتهم إيران بالتمرد على القرارات الأممية

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
1

© AP Photo / Nariman El-Mofty

وقالت الحكومة اليمنية، اليوم الخميس، إن "تصعيد ميليشيات الحوثي الانقلابية، باستهداف قاعدة العند الجوية بمحافظة لحج، وتكرار انتهاكاتها لوقف إطلاق النار في الحديدة، والتنصل عن تطبيق ما تم الاتفاق عليه في السويد برعاية الأمم المتحدة، رسائل تحدٍّ سافرة للمجتمع الدولي وقراراته الملزمة، ومؤشر واضح على رفضها الصريح لجهود السلام، والمضي في تنفيذ أجندة داعميها في طهران".

وأضاف مجلس الوزراء اليمني في بيان صحافي نشره موقع "العربية" السعودي، أن "تزامن تكثيف إطلاق الطائرات الإيرانية المسيرة والمفخخة منذ اتفاق السويد عمل "مخطط وممنهج" يهدف إلى إفشال جهود الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه إلى اليمن، وتشير بوضوح إلى تورط طهران في توجيه أفعال الحوثيين بما يخدم مصالحها".

وقال البيان إن "الأمم المتحدة والمجتمع الدولي، أمام محك واختبار حقيقي لجديتهم وقدرتهم على وقف هذا التعنت الحوثي ومن يقفون وراءه، وذلك باتخاذ أفعال جادة وليس إدانات كلامية أو تلميحات تهدئة يجري تفسيرها بشكل خاطئ من قبل الميليشيات الانقلابية".

2

مضيفاً: "أن الحكومة الشرعية والتحالف الداعم لها لن تقف مكتوفة الأيدي في حالة استمرار هذا التمادي والمساعي الحوثية لإطالة أمد الحرب".

وانتقد مجلس الوزراء اليمني، ما أسماه بـ"تمرد إيران على القرارات الأممية الملزمة"ـ و"استمرارها في انتهاك حظر تسليح الحوثيين وتزويدهم بالطائرات المسيرة وتهريب الصواريخ والأسلحة إليهم"، وقال إنها "لن تتوقف ما لم يتم ردعها بقوة وحزم من قبل المجتمع الدولي".

كما كرر مطالبته بـ"موقف حازم في وجه المخطط الإيراني التوسعي في المنطقة"، مشيراً إلى أن "التعويل على جنوح ميليشيات الحوثي ومن يقف وراءها للسلم "رهان خادع ومضلل".

3
إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق