مؤتمر آي بي سي 2019 يعلن عن فتح الباب لتقديم الأبحاث التقنية

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
1

لندن -الأربعاء 9 يناير 2019 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): يعلن اليوم مؤتمر "آي بي سي" عن فتح الباب لتقديم الأبحاث التقنية في مؤتمر "آي بي سي" 2019. 

يشتهر مؤتمر "آي بي سي" عالمياً بالمواضيع المبتكرة عالية الجودة والمناسبة من حيث توقيت طرحها للأبحاث التقنية التي يعالجها. ويعد هذا الحدث فرصة ممتازة تجمع خبراء وشركات التكنولوجيا ممن يتمتعون بفكر تطلعي لكشف النقاب عن أفكارهم وأبحاثهم ومشاركتها مع قادة القطاع الإعلامي المتعطشين بدورهم للتعرف إلى مفاهيم تقنية جديدة واستخداماتها المحتملة وتطبيقاتها العملية. وبعد ارتفاع أعداد المتحدثات في مؤتمر "آي بي سي" لعام 2018، بزيادة من 14 في المائة عام 2017 إلى 37 في المائة، يحرص مؤتمر "آي بي سي" على تشجيع تقديم الأبحاث التقنية من مجموعة متنوعة من الجماهير عالميًا.

وقد شهد العام الماضي نجاحاً ملحوظاً في دمج الأبحاث التقنية ضمن المواضيع الرئيسية المطروحة في مؤتمر "آي بي سي"، ووضعها في إطار "الحديث عن التكنولوجيا" إلى جانب عروض الأعمال والعروض الإستراتيجية. وقد حظيت أوراق البحث التقنية تقديراً واسعاً، إذ كانت المرة الأولى التي يتعرّف خلالها الجمهور مباشرة على التقنيات الرائدة من ألمع المبتكرين والباحثين في العالم. أثناء المؤتمر، فازت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" بجائزة أفضل بحث في المؤتمر لعام 2018 حيث قدمت فيه وصفاً حول كيفية مساهمة الإنتاج المدعوم من الذكاء الاصطناعي في تعزيز نطاق تغطية الأحداث الحية.

ستواصل الأبحاث التقنية المختارة لعام 2019 النجاح الذي حققه "الحديث عن التكنولوجيا" مع الحفاظ على الابتكار الأساسي والدقة المتناهية المتوقعين من الأبحاث. يواصل قطاع تقنيات الإعلام تنوعه، ويتخطى عمليات الإنتاج والتوزيع التقليدية للمحتوى السمعي والبصري. ويتبنى هذا القطاع اليوم التطورات التالية على سبيل المثال لا الحصر: التعلم الآلي والواقع الافتراضي والواقع المعزز والتنقلية، وقابلية الانغماس في الواقع الافتراضي، وعلم النفس لفهم مشاعر المستخدمين وأفكارهم وتصرفاتهم، وواجهات التعرف على الإيماءات، والتعاملات الرقمية "بلوك تشاين"، والإنتاج المستقل، وتحليلات بيانات الأعمال، وتتبّع البيانات الرياضية وإنتاجها. يولي "آي بي سي" اهتماماً خاصاً بالمجالات الصاعدة مثل تلك المذكورة أعلاه، وإمكانية تأثيرها على مستقبل قطاع البث والإعلام.

من جانبه، قال الدكتور بول إنتويستل، رئيس لجنة الأبحاث التقنية في "آي بي سي": "إننا نتطلع إلى تلّقي العديد من عروض الأبحاث الجديدة والمتنوعة والمثيرة، بحيث سنقوم انطلاقاً منها، بتنظيم جلسات "الحديث عن التكنولوجيا" خلال مؤتمر "آي بي سي" لعام 2019. ويعد دمج هذه الجلسات ضمن مواضيع المؤتمر الرئيسية فرصة هائلة لمعدّي هذه الأبحاث ليس فقط لعرض تقنياتهم على الزملاء الشغوفين، لا بل أيضاً لشرح تأثيرها على قطاع الإعلام واسع النطاق".

هذا وتتم مراجعة جميع الأبحاث المقدمة بدقة من قبل لجنة من الخبراء المختصين. وتحظى هذه الأبحاث التي تمت الموافقة على تقديمها في مؤتمر "آي بي سي" بفرصة الفوز بجائزة أفضل بحث في المؤتمر المشهورة عالمياً، وذلك خلال حفل توزيع جوائز "آي بي سي"، كما ستُنشر عبر منصة "آي بي سي 365".

تجدر الإشارة إلى أن الموعد النهائي لتقديم الأبحاث هو يوم الإثنين 4 فبراير 2019. ويمكن تقديمها عبر الرابط الإلكتروني التالي: show.ibc.org/technicalpapers.

ملاحظات للمحررين:

لمحة عن "آي بي سي"

يُعتبر مؤتمر البث الدولي "آي بي سي" الحدث الرائد عالمياً في مجال الإعلام والترفيه والتكنولوجيا. ويجمع "آي بي سي"، الذي يجذب ما يزيد عن 55 ألف مشارك من أكثر من 170 بلداً، مؤتمراً يحظى بالكثير من الاحترام ومُتابع من قبل الأقران ومعرضاً يشارك فيه أكثر من 1,700 مزوّد رائد لتقنيات الإعلام الإلكترونية والترفيه المتطورة. وبالإضافة إلى المعرض والمؤتمر عالمي المستوى، يضم مؤتمر "آي بي سي" أيضاً منصات "آي بي سي دايلي" و"آي بي سي تي في" و"آي بي سي 365".

وتوفر منصة "آي بي سي 365" على مدار العام تبصرات وآراء حول أبرز المواضيع والتوجّهات الرئيسية، من صحفيين رائدين في القطاع، وتقارير دقيقة، وأبحاث تقنية خاضعة لمراجعة الأقران، وندوات عبر الإنترنت ومكتبة موسعة من تسجيلات الفيديو.

2

مواعيد "آي بي سي" لعام 2019:

 

المؤتمر: من 12 إلى 16 سبتمبر 2019.

المعرض: من 13 إلى 17 سبتمبر 2019.

 

للمزيد من المعلومات حول "آي بي سي 2019"، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: /show.ibc.org

 

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع "بزنيس واير" (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20190107005773/en/

 

إنّ نصّ اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أمّا الترجمة فقد قدِمتْ للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنصّ اللغة الأصلية الذي يمثّل النسخة الوحيدة ذات  التأثير القانوني.

 

3
إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق